نصائح في استخدام الوتساب

يوليو 8, 2013 4:49 ص Published by 2 تعليقان

مع ظهور وسائل الاتصال الحديثة امثال الوتساب  والكك  kik ( يختلف عن الكيك keek ) وكل البرامج والتطبيقات التي تظهر حالة المتصل من آخر ظهور في الساعة صباحاً ومساءً وغيرها من الدلالات على الطرف الأخر واستخدامه لهذه التطبيقات والبرامج وهي عبارات لطالما كانت مشهوره ومتعارف عليها بين مرتادي هذه البرامج حيث استفاد منها البعض وتضرر منها البعض الأخر فهنات علاقات زوجية تفككت وصداقات انتهت ومشاكل اجتماعية واسريه تعددت . فهذا زوج يشتكي من ظهور زوجته في الواتس اب في أوقات متفرقة من الليل ! تتحدث مع صديقاتها وتتطلع على الرسائل وتهمل واجباتها الأسرية . وزوجة تتشاجر مع زوجها أرسلت له رسالة وسجّل الوتساب استلامه للرسالة  وهو ( متصل الآن )  ولم يرد على رسالتها .

وأولياء أمور يشتكون من أبناءهم وادمانهم على هواتفهم ليل نهار وأخرى تُتابع حالة ظهور صديقتها فترسل لها ولا ترد عليها وهي (متصل الآن )  فتنتظرها ولا من مجيب !

هنا تبدء مرحلة جديده من التذمر والانزعاج والشك وسوء الظن وتظهر الخلافات بمختلق اشكالها والوانها . لأمر تافه ربما هو في الوهلة ألأولى لكنه يتحول لمشاكل كبيره راح ضحيتها الكثير ، هنا يجب أن نقف وقفة جادة مع أنفسنا لنعيد إصلاح تعاملات مع هذه التقنيات ومع الوتساب تحديداً كونه الأكثر شهراً واستخداماً حيث يجب علينا مراجعة هذه السلوكيات الخائطة ونتعامل مع هذه التقنيات بشكل حضاري . كذلك نتعامل برقي الأفكار والأخلاق الإسلامية السمحاء . ولا نستخدم تقنيات القرن العشرين في زمن الستين . كذلك يجب معرفة أن لكل فرد له ظروفه وهناك العديد من الأعذار التي ربما تطرئ على الأنسان وان كانت ظروف تقنية ربما  أو ظروف نفسيه والطرف ألأخر غير مجبور في الرد أو التواصل في الوقت الذي تكون فيه أنت مستعداً لذلك .

وارفق لك -عزيزي القارئ- جملة من النقاط التي لا بُدَّ من مراعاتها أثناء التعامل مـع  هذه الخدمة:

  1. احترم الحالة التي عليها الطرف الآخر متصل وغير متصل .
  2. لا تدخل في محادثة بدون سببٍ معيَّن .
  3. إن الكلام إذا طال مُلَّ آخره ونُسي أوله, فلا تُطل المحادثة بغير حاجة .
  4. عدم الإكثار من التحية .
  5. لا تضيع وقت محدثك بأشياء غير مفيدة .
  6. احترم رغبة الطرف الآخر بأنهاء المحادثة بأي وقت .
  7. أحسن الظن بإخوانك والتمس الأعذار لهم دوماً .
  8. للناس خصوصيات فلا تتدخل في خصوصياتهم .
  9. لا تتداول ما هو غير نافع واحرص على عدم نقل الإشاعات كذلك ما يسئ لسمعة الأخرين  .
  10. احرص على قولبة التطبيق ليكون نافعاً بأنشاء المجموعات ذات الفائدة العلمية والدينية والأقتصادية .

     وأعني بهذا أن لا يكون الواحد مِنَّا فضوليًّا، يحب أن يعرف كلَّ شيءٍ عن خصوصيات الآخرين …أخيراً، أقول: أرجو أن تعلم -أخي القارئ- أنني لا أعني بكلامي الصداقات الخاصَّـة التي لا تتقيَّد بهذه القيود،  فللصَّداقة بعض التجاوزات التي تخرج عمَّا ذكرناه سابقاً. وللأمانة العلمية والأدبية فكرة المقال وبعض المفردات وردت في رسالة عبر الوتساب لذا فأن جميع الحقوق محفوظة لأصاحبها . تمت اعادة صياغة هذه الفكرة والاستفادة من هذه المفردات لتتناسب مع النشر .

قسم : مقالاتي

بواسطة :admin